الطب البديل والتكميلي

الطب البديل في موريتانيا بين الحقيقة والخيال

 

نشر موقع مركز الصحراء الإلكتروني الموريتاني  مقالا بعنوان :

(( الطب البديل بموريتانيا بين الحقيقة والخيال ))

فكان من اللازم  توضيح الحقائق للوسط الإعلامي وللرأي العام الوطنيين  :

1 – تسمية الطب التقليدي بالبديل فيه ظلم و اجحاف بالتخصصين ، فالطب  التقليدي هو أساس كل طب ، حديثا كان أو بديلا أو أورفيديا او تكميليا ….

2 – لايوجد طب بديل في موريتانيا ، والذين يطلقون تسمية الطب البديل على الطب التقليدي ، كمن يطلقون  اسم شعبان على محرّم ، أو اسم الصدق على الكذب ، ونحو ذلك ، فالتسمية  ، لاعتبار لها ، ولاتغيّر من الواقع والحقيقة شيئا .

الطب البديل تخصّص طبي يتم تدريسه في الجامعات ، كغيره من التخصصات الطبية الأخرى ، ويشمل :

– العلاج المثلي

– العلاج بالتدليك

– العلاج بالاعشاب

– العلاج بالغذاء

– العلاج المغناطيسي

– العلاج بالموسيقى

– العلاج بالعطور

3 – يمتلك الطب التقليدي العديد من الممارسات والأدوية المختلفة ، وهو يتباين بتباين البلدان ، وفي حين يبدو أن بعض الممارسات تعود بمنافع صحية ، فإن الممارسات الأخرى تظل محل تساؤل ، وفي عام 2002 أطلقت منظمة الصحة العالمية استراتيجية في مجال الطب التقليدي (الشعبي ) ترمي إلى مساعدة البلدان على استكشاف الإمكانات التي يتيحها ذلك الطب لصحة البشر وعافيتهم ، وإلى الحد من المخاطر المحتملة الناجمة عن تعاطي الأدوية التي لم تثبت نجاعتها أو تعاطي الأدوية على نحو ضار، والنزول بتلك المخاطر إلى أدنى مستوى ، والهدف الأساسي من تلك الاستراتيجية هو التشجيع على إجراء المزيد من البحوث في هذا المجال .

4 – لاعلاقة لطب  الأسر الفاضلة الكريمة :

أهل أوفى ، أهل آجة ، أهل المقري ، بمايسمى الرقية ونحوها ، بل هي أسر طبية ، مارست الطب بنجاح ، في فترات زمنية لم يكن موجودا غيرها ، وكان ومازال المجتمع الموريتاني في حاجة لتراثهم وأعمالهم الجليلة ، وطبهم النافذ البصيرة .

5 – يعمل الإخوة الأفاضل الكرام :

محمد المامي ولد آجه ،  إسلم ولد النينه ولد المقري ، و أوفى ولد عبدالله ولد أوفى ، بجد وإخلاص على تقنين الطب التقليدي في موريتانيا ، ومساعدة منظمة الصحة العالمية في جعله من المنظومة الصحية الوطنية ، وإبعاده عن الشعوذة ، وبائعي الريق والأوهام .

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

  سيدي ول عبدالجليل المقري

عضو الإتحاد الدولي للطب التكميلي والبديل

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى