قالوا عني

منهجي وسبيلي في الطب و العلاج

يعتبرعلم الطب من العلوم المهمة في حياة البشرية وبتطبيقه تتحقق كثيرمن المصالح العظيمة والمنافع الجليلة، التي منها حفظ الصحة، ودفع ضررالأمراض عن بدن الإنسان فيتقوّى المسلم بذلك على طاعة ربه عزوجل ومرضاته، ولعظيم ما فيه من المصالح والمنافع أباحت الشريعة الإسلامية تعلّمه وتعليمه وتطبيقه ، يقول الإمام القرشي : “الطب علم نظري عملي ، أباحت الشريعة تعلّمه وتعليمه لمافيه من حفظ الصحة ، ودفع العلل والأمراض عن هذه البنية الإنسانية الشريفة “ أ.هـ . وجميع المجتمعات البشرية في مختلف العصوروالأزمنة محتاجون إلىوجود الطبيب الذي يسعى في معالجة مرضاهم بإذن الله تعالى، وهؤلاءفقهاء الإسلام وأئمته الأعلام نجدهم ينصون في كتبهم وفتاويهم على فرضية تعلّم الطب على الكفاية، والإمام الشافعي رحمه الله تعالى يقول:“لا أعلم علماً بعد الحلال والحرام أنبل من الطب” وهو العلم الذيجعل الله فيه وفي تطبيقه المصالح والمنافع الجليلة،فمع ما فيه منتفريج لكربات المرضى، فيه المصالح الدينية الأخروية التي تعود على الطبيب نفسه ، ففي علم الطب وتطبيقه الدلائل الشاهدة بوحدانية الله تعالى،الناطقة بعظمته وقدرته، تزيد المؤمن إيماناًبربه، ومعرفة بأسمائه وصفاته،وإيقاناً بعظمته وقدرته وحكمته،وفي ذلك استجابة لدعوة الله تعالى في كتابه العزيز حيث قال جلّ من قائل:{{وفي الأرض آيات للموقنين*وفي أنفسكم أفلاتبصرون}}-الذاريات -20-21- ومما لا شك في أن قيامي في مثل الحالاتالخطيرة والمميتة وسعيي لإنقاذ النفس المحرّمة يعدّ من أجلّ ما يتقرب به إلى الله عزوجل لما فيه من تفريج كربة المسلم، وإعانته على البروالتقوى،إذ يتقوّى بذلك الجسد المعافى على الزيادة من طاعة الله عزوجل،وفي الصحيح من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:“بينما كلب يطيف بركية قد كاد يقتله العطش إذ رأته بغي من بغايا بني إسرائيل فنزعت موقها فاستقت له به فسقته إياه فغفرلها به“-رواه مسلم في صحيحه- فإذا كانت تلك هي عاقبة من سعى في إنقاذ حيوان من الهلاك بسقيه ، فإن عاقبة من سعى في إنقاذ النفس الآدمية المحرّمة من الهلاك والموت بالعلاج أجلّ عنــد الله تعالى وأعظـم ثواباً،والله تعالى يقول:{ من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفساً بغير نفس أوفساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً }-المائدة 32-قال الألوسي رحمه الله تعالى في تفسيره: {ومن أحياها} (أي تسبّب لبقاء نفس واحدة موصوفة بعدم ما ذكرمن القتل والفساد، إما بنهي قاتلها عن قتلها،أواستنقاذها من سائرأسباب الهلكة بوجه من الوجوه ) أ.هـ . والخلاصة التي لا بد من الوصول إليهاهوأن الله جلّت قدرته قدامتدح ورفع من شأن الساعي في سبيل إحياء النفس وإنقاذها من أسباب الهلاك والتدمير،وهكذا فقد كان كل وقتي وسعيي وأدويتي والجراحات التي قمت بها كلها كانت تستهدف إنقاذ النفس المعصومة من الهلاك المحقق ،وبالإضافة إلى ما تقدم فقد حافظت على أسرار المرضى المنهي شرعاً عن كشفها، كماوأنني لم أخبرمريضاً واحداً بما يخالف الحقيقة والواقع،وذلك التزاماً مني بقوانين الطب المنظمة لسلوك الأطباء ومساعديهم والتي تنص على أنه لايجوزللطبيب أن يبالغ في حقيقة المرض، بل يجب عليه أن يحيط مريضه بحقيقة دائه ودرجة خطورته.

ومن المعلوم شرعا بأن إبلاغ المريض بحقيقة مرضه ومايعانيه تترتب عليه مصالح شرعية، إذ يمكّنه ذلك من الاحتياط لنفسه بالوصية بحقوق الآخرين وتحصيل الأجر بالاستعداد بخصال الخير من ذكروصدقة ، وفي الكذب عليه وخديعته ما يفوّت تلك المصالح ويوجب ضدها من المفاسد التي قد تشتمل على إضاعة حقوق الآخرين،وبهذا يندفع الضرر، وتحقق المصالح الشرعية المطلوبة، مع المحافظة على أصل الشرع الموجب للبعد عن الكذب. وإيماناً بالله سبحانه وتعالى، وانطلاقاً مما سبق ذكره، وعملاًبما نص عليه القرآن الكريم ودلت عليه الأحاديث الشريفة الصحيحة، واقتفاءً لأثرأبي وأجدادي الكرام- أصحاب المناقب العظيمة، والأفعال المجيدة، والخصال الحميدة-، فقد توكلت على الله الحي القيوم وبدأت ممارسة الطب بعد دراسة ما تيسر من علومه النظرية والتطبيقية، مع المحافظة على الإطلاع المستمروالمتواصل على كل الدراسات العلمية الحديثة فورصدورها من المراكزالطبية المتخصصة . وخلال السنوات العشر الماضية التي مارست فيها الطب بنجاح والحمد لله تعالى على فضله وتوفيقه وعظيم إحسانه، فقدوفقني الله العزيزالحكيم لعلاج أمراض خطيرة ومزمنة ،كالعقم ،الصرع ، الإجهاض، أورام الثدي ،وأمراض الدورة الدموية . إنّ الحديث عن تلك المنجزات والنجاحات التي كانت في جلّها أقرب إلى المعجزات ليس من باب التعصّب والاعتداد بالذات، وإنمامن باب التحدث بالنعم أولاً والمعرفة ثانياً، ثم لإظهارالمكتسبات التي حققتها لكي أنصف بإعطائي قدري وحقي،وحينئذيكون الحديث والإقراربفضل الله تعالى الذي وهبنا إياه فيه إظهارللحق، وإبطال للباطل، وإضافة إلى ماسبق فإن إظهار فضل الأطباء المسلمين إنماهو في الحقيقة إظهارلفضل الإسلام نفسه، وفيه دعوة للتمسك به والالتزام الكامل لمبادئه وآدابه ، وشرائعه .

والله أعلم وهو الموفق الشافي .

كتبه الراجي عفوربه ومغفرته

 الطبيب: سيدي بن عبدالجليل بن أحمدالمقري

لثلاث وعشرين ليلة خلت من رجب 1427هجرية .

الوسوم

‫4 تعليقات

  1. لسلام عليكم يا شيخ انا اخوي اعتدى عليه وأنا عمري ما اذكر متى بس يمكن ١٧او ١٦ سنه بس انا ما قدرت إلا لما اربيعتي خبرتني انو اربيعته اخوه اعتدى عليه لما خبرتني عرفت بهذا الشي بس انا اخوي اعتدى عليه مره واحده بس وما اذكر إذا نزل دم وأنا خايفه وااايد مب قادره أنام نفس العالم كله خوف واصيح ساعدني يعني انا ما عذراء لأنو انا سمعت انو إذا مره وحده بس عادي ينزل دم في ليلة الدخله انا شفت بالمرآه طويل نفس اللحم لونه وردي وأحسه مسكر كامل اقصد ما اقدر أشوف شي ابدااا ساعدني الله يدخلك الجنه ما في احد يفيدني غيرك الله محتاجه لمساعدتك الله بخليك يا شيخ ساعدني وانتظر ردك باسرع وقت ممكن أختك في الله

  2. السلام عليكم يا شيخ انا رمستك عن موضوعي بخصوص الألم الذي أعاني في منطقة الثدي وأنا سرت للدكتوره وخبرتها عن الي احس فيني سوت ليه تخطيط قلب وقالت ما فيج شي وأنا بعدي احس بالألم والله يا شيخ ما ارقد أقوم من نومي وأنا أتألم وما أرقد زين لما يرجع الألم أقوم وما اقدر أنام ابدااا فساعدني كيف تقدر تساعدني لو سمحت لو عندك العلاج كيف أخذ العلاج لاني تعبت من كلام الدكتوراه خوفتني وااايد وبسألك يا شيخ انا اختي ممرضه خبرتها اني احس بألم في ظهري وقالت ليه لازم جراحه خوفتني وااايد وانتظر ردك يا شيخ

  3. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته كيف حالك يا دكتور ! اسأل الله لك الصحه والعافيه وان يصلح بك حال العباد والبلاد ، والله العظيم يادكتور اني اكتب لك رسالتي هذه وانا في قمه الالم والتردد ، الله ﻻيفجعك بأحد بناتك وﻻ محارمك ويستر عليهم ربي كما تساعد وتستر بنات المسلمين ، اكتب وانا ابكي حالي بحرقه واتسآئل ماهو حال ابي وامي بعد شهر يوم زفافي وماهم فاعلين بي اخواني ! وماهو مقدار تصديق خطيبي وماهي نظرته لي ، والله العظيم الذي ﻻ اله اﻻ هو لست سيئه ولم اسمح لرجل ان يلمسني ولكن قدري هو ان اكون ممن اتلف احدهم حياتها، تسائلات توترني كل مامر يوم واقتربت ليله عمري التي كنت احلم بها منذ صغري كأي فتاة وازدادت فرحتي بعد خطوبتي ﻻن الله اكرمني برجل كما كنت احلم ، ولكن مالم يكن في الحسبان تعرضي لتلك الحادثه التي دمرت احلامي وكل ما كنت اخطط له لم استطع التحدث لأي كان كانت فاجعه بالنسبه لي ولن يصدقها العاقل وﻻ المجنون حتى انا يادكتور احيانا اكذب نفسي ، تمنيت الموت حينها تمنيت لو اني اي شي اخر لو اني حيوان جماد اي شي غير اني انا ، ﻻ اخفيك سرا كم انا خائفه لم استطع الحديث بالبدايه مفجوعه ، ياويلي من يصدقني ويأخذ بيدي ، والله يادكتور اني حاولت اﻻنتحار ولكن الخوف من ربي والنار يجعلني اتراجع في كل مره اقبل فيها على الموت اصبحت اطلب الموت من الله كي ﻻ احد يعلم بسري واموت ويموت سري معي حاولت اتطلق واترك خطيبي ولكن كل محاولاتي بآئت بالفشل لم اترك فرصه وﻻ حيله الا وجربتها للخلاص خصوصا اني ابنه عائله محافظه جدا ﻻيستهينو بتلك اﻻمور وخطيبي ايضا محافظ والله ﻻيقبل بي وانا حقآ مظلومه والله يادكتور اني خآئفه لدرجه ﻻيتصورها احد ﻻ اعلم كيف اساعد نفسي وﻻكن انتهت محاولاتي بلا جدوى فقررت ان ابحث عن حل لمشكلتي وعند البحث بالنت توصلت لموقعك ترددت بالبدايه ولكن بعد قراءه الردود وكتاباتك ااجزمت ان اتواصل معك اسأل الله ان يكون حل مشكلتي بين يديك واسأل الله ان يسترك في الدنيا واﻻخره وﻻ يحرمك فرحتك ببناتك ولذه النظر لوجه الكريم ، ارجوك ان تمد لي يد العون والمساعده اعتبرني كأبنتك وتخيل موقف ابي ، كأختك وتخيل انكسار اخوتي ارجوك ﻻتخذلني وعالجني بأقرب وقت ممكن عسى الله ﻻيخذلك وﻻ يفجعك يوم الفجع الاكبر ارجوك الرد على رسالتي اسأل الله ان يرزقك ماتتمناه ويستر على بناتك ، فرج همي فرج الله همك ، ورزقك من حيث ﻻتحتسب. سألتك بالله يادكتور كيف يمكنني الحصول عالعلاج ؟ وكيف القاه ؟ اريد ان اعيش حياتي طبيعيه هل العلاج انا اصنعه ام القاه لديك ؟ وماهو ؟ وكيف يمكنني استخدامه ؟ ارجوك يادكتور ساعدني اسأل الله ان يساعدك يوم الفزع اﻻكبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق